إحنا قدها!

الانتخابات المحلية على الأبواب والقوائم الانتخابية بدأت تتبلور- ما المشترك لمعظمها؟ يترأسها رجال وغالبية مرشحيها رجال. حان الوقت لزيادة التمثيل النسائي في انتخابات السلطات المحلية!

إنّ لمشاركة النساء في الحياة السياسية لمجتمعنا قيمة سياسيّة واجتماعيّة لا تتمثل فقط بطرح قضايا المرأة بصورة أكثر وضوحًا انما أيضا ربطها بمجمل قضايا شعبنا. فإن مشاركة المرأة في الحياة العامة هي إحدى ركائز النضال السياسي والوطني والمجتمعي من أجل بناء مجتمع ديمقراطي يرتكز على أسس المساواة والعدالة والتكافل الاجتماعي.

قبل ان تتنهي الاحزاب والقوائم من تقديم قوائم مرشحيها للانتخابات في كل بلد وبلد- انضموا الآن للنداء وطالبوا بزيادة التمثيل النسائي في الانتخابات المقبلة، واكتبوا اسم بلدكن/م عند التوقيع. كل ١٠٠ توقيع من كل بلد ستقدم للأحزاب والقوائم التي أعلنت عن نيتها المشاركة في الانتخابات.

نسبة النساء في السلطات المحلية أقل من 1%؛ فقط 10 عضوات ولا يوجد أي رئيسة. يظهر البحث الأخير لجمعية "كيان- تنظيم نسوي" أنّ 165 امرأة من 44 بلدة عربية ترشحت لانتخابات 2013، وفقط 15 امرأة نجحّن، وتشغل اليوم فقط 10 نساء مناصب عضوات في مجالسنا المحليّة، كما وأظهر البحث أنّ نسائنا يصلن إلى المجالس المحليّة ضمن قوائم وتحالفات مما يضع مشاركتهّن السياسيّة في خانة تركيبات قوائم وليس بشكل مستقل ومنصف!

نستمع إلى خطابات المُرشحين ونجد أنهم يشددون على "التمثيل" ويغالون احيانًا بادعاء "انصاف المرأة" ولكن هذا يقع تحت خانة الشعارات الرنانة دون أي عمل لضمان وصول النساء فعلا، لا وبل يستغلون المرأة ويرشحونها في مواقع غير مضمونة من اجل تجميل صورة القائمة! انضموا الآن لكي ننجح في التأثير على بلورة القوائم قبل تقديمها.

إنّ مبدأ التمثيل يقضي بضمان حضور جوهري ومؤثر لصوت المجموعات المختلفة في المجتمع، هذا يعني بالضرورة أنّ الحديث عن تمثيل النساء يستوجب ويحتم مشاركتهن في الانتخابات، كمُرّشَحات وليس كمُرّشِحات، كمُمَثِلات وليس فقط مُمَثَلات! انضموا الآن.

 

الحملة بمبادرة "كيان- تنظيم نسوي" وبالتعاون مع ززيم/لنتحرّك- حراك شعبي.

الانتخابات المحلية على الأبواب والقوائم الانتخابية بدأت تتبلور- ما المشترك لمعظمها؟ يترأسها رجال وغالبية مرشحيها رجال. حان الوقت لزيادة التمثيل النسائي في انتخابات السلطات المحلية!

إنّ لمشاركة النساء في الحياة السياسية لمجتمعنا قيمة سياسيّة واجتماعيّة لا تتمثل فقط بطرح قضايا المرأة بصورة أكثر وضوحًا انما أيضا ربطها بمجمل قضايا شعبنا. فإن مشاركة المرأة في الحياة العامة هي إحدى ركائز النضال السياسي والوطني والمجتمعي من أجل بناء مجتمع ديمقراطي يرتكز على أسس المساواة والعدالة والتكافل الاجتماعي.

قبل ان تتنهي الاحزاب والقوائم من تقديم قوائم مرشحيها للانتخابات في كل بلد وبلد- انضموا الآن للنداء وطالبوا بزيادة التمثيل النسائي في الانتخابات المقبلة، واكتبوا اسم بلدكن/م عند التوقيع. كل ١٠٠ توقيع من كل بلد ستقدم للأحزاب والقوائم التي أعلنت عن نيتها المشاركة في الانتخابات.

نسبة النساء في السلطات المحلية أقل من 1%؛ فقط 10 عضوات ولا يوجد أي رئيسة. يظهر البحث الأخير لجمعية "كيان- تنظيم نسوي" أنّ 165 امرأة من 44 بلدة عربية ترشحت لانتخابات 2013، وفقط 15 امرأة نجحّن، وتشغل اليوم فقط 10 نساء مناصب عضوات في مجالسنا المحليّة، كما وأظهر البحث أنّ نسائنا يصلن إلى المجالس المحليّة ضمن قوائم وتحالفات مما يضع مشاركتهّن السياسيّة في خانة تركيبات قوائم وليس بشكل مستقل ومنصف!

نستمع إلى خطابات المُرشحين ونجد أنهم يشددون على "التمثيل" ويغالون احيانًا بادعاء "انصاف المرأة" ولكن هذا يقع تحت خانة الشعارات الرنانة دون أي عمل لضمان وصول النساء فعلا، لا وبل يستغلون المرأة ويرشحونها في مواقع غير مضمونة من اجل تجميل صورة القائمة! انضموا الآن لكي ننجح في التأثير على بلورة القوائم قبل تقديمها.

إنّ مبدأ التمثيل يقضي بضمان حضور جوهري ومؤثر لصوت المجموعات المختلفة في المجتمع، هذا يعني بالضرورة أنّ الحديث عن تمثيل النساء يستوجب ويحتم مشاركتهن في الانتخابات، كمُرّشَحات وليس كمُرّشِحات، كمُمَثِلات وليس فقط مُمَثَلات! انضموا الآن.

 

الحملة بمبادرة "كيان- تنظيم نسوي" وبالتعاون مع ززيم/لنتحرّك- حراك شعبي.

وقعوا مؤخرًا

  • هالة
  • وفاء
  • شادن
  • ميراده
  • مجدي
  • עליאא
  • جيهان
  • منال
  • סוריא
  • Nabeha
  • صفاء
  • كوثر
  • حمودة
  • ربى
  • سمر
  • ‪Jomana
  • مشيرة
  • ساهره
  • منتهى
  • فتحيه
  • هناء
  • فاطمه
  • مازن
  • اخلاص
  • פירוז
  • غادة
  • ملك
  • لنا
  • عالية
  • رانية
  • ابراهيم
  • وسام
  • شذا
  • Ahmad
  • איה
  • Jana
  • Suad
  • ملك
  • انوار
  • Adeeb
  • لافية
  • هيفاء
  • حسن
  • مريم
  • عبسي
  • رفاه
  • عبير
  • غصون
  • جهينة
  • احمد

انضموا الآن

حضرة رؤساء الأحزاب ورؤساء القوائم الانتخابية،


أنا الموقع/ة أدناه أطالب بزيادة التمثيل النسائي في الانتخابات المقبلة في بلدي. أريد نساء بلدي مُمَثِلات وليس فقط مُمَثَلات- مُرّشَحات وليس فقط مُرّشِحات.