עברית

نتصدى لقانون الإقتلاع

تحديث (٥.٤): على الرغم من النضال الحثيث والجبار لنشطاء الحراك والعديد من المنظمات ونشطاء آخرين، صممت الحكومة على المصادقة على القانون. لقد خسرنا هذه المرة، ولكننا سنستمر بنضالنا ضد سياسة هدم المنازل والعائلات، حتى ننتصر. 

-------

مشاهد هدم البيوت والعائلات في قلنسوة وأم الحيران مزّقتنا جميعًا، إلا أنها المعركة الأولى للحرب التي أعلنتها الحكومة على المواطنين العرب، اذ تعتزم الكنيست المصادقة على قانونٍ يهدف إلى شرعنة هدم آلاف البيوت العربية، بدلًا من طرح حل لأزمة الأرض والمسكن.

إن البناء غير المرخص في البلدات العربية هو نتيجة حتمية لعقود من مصادرة الأراضي وعدم المصادقة على خرائط هيكلية ومخططات بناء. وبدلًا من حل الأزمة، تفضل الحكومة إرسال جرافات الهدم التي تدمر الحجر والبشر. الحلول موجودة: تجميد اوامر الهدم مقابل تجميد البناء، وذلك لفترة محددة تقوم الحكومة خلالها بالمصادقة على الخرائط الهيكلية التي من شأنها ترخيص غالبية البيوت.

أكثر من ١٧٠٠ ناشطة وناشط نجحوا في اقناع النائب أكرم حسون والنائب حمد عمّار من الائتلاف الحكومي معارضة القانون، ولكن الحكومة مصرة على هدم المنازل والعائلات بدلًا من قبول اقتراح الجماهير العربية. علينا ان نسمع صوتنا بشكل واضح: نعم للتخطيط المنصف- لا لقانون وسياسة الهدم. 

ليس هنالك حاجة لادخال تفاصيلك- ستتم اضافتها لقائمة المرسلين وفقًا للتفاصيل التي سجلتها مسبقًا في برنامج البريد الالكتروني في هاتفك.
تصوير: اورن زيف/اكتيفستيلز

تحديث (٥.٤): على الرغم من النضال الحثيث والجبار لنشطاء الحراك والعديد من المنظمات ونشطاء آخرين، صممت الحكومة على المصادقة على القانون. لقد خسرنا هذه المرة، ولكننا سنستمر بنضالنا ضد سياسة هدم المنازل والعائلات، حتى ننتصر. 

-------

مشاهد هدم البيوت والعائلات في قلنسوة وأم الحيران مزّقتنا جميعًا، إلا أنها المعركة الأولى للحرب التي أعلنتها الحكومة على المواطنين العرب، اذ تعتزم الكنيست المصادقة على قانونٍ يهدف إلى شرعنة هدم آلاف البيوت العربية، بدلًا من طرح حل لأزمة الأرض والمسكن.

إن البناء غير المرخص في البلدات العربية هو نتيجة حتمية لعقود من مصادرة الأراضي وعدم المصادقة على خرائط هيكلية ومخططات بناء. وبدلًا من حل الأزمة، تفضل الحكومة إرسال جرافات الهدم التي تدمر الحجر والبشر. الحلول موجودة: تجميد اوامر الهدم مقابل تجميد البناء، وذلك لفترة محددة تقوم الحكومة خلالها بالمصادقة على الخرائط الهيكلية التي من شأنها ترخيص غالبية البيوت.

أكثر من ١٧٠٠ ناشطة وناشط نجحوا في اقناع النائب أكرم حسون والنائب حمد عمّار من الائتلاف الحكومي معارضة القانون، ولكن الحكومة مصرة على هدم المنازل والعائلات بدلًا من قبول اقتراح الجماهير العربية. علينا ان نسمع صوتنا بشكل واضح: نعم للتخطيط المنصف- لا لقانون وسياسة الهدم. 

أرسلوا مؤخراً

  • מלאג'נה
  • سامر
  • سوسن
  • اسامه
  • Suha
  • رامي
  • סראב
  • ג'ומעה
  • איבראהים
  • דר
  • עז
  • رشا
  • מוחמד
  • ياسمين
  • فرج
  • חאלד
  • סאמר
  • علياء
  • Mona
  • عبير
  • عائلة
  • د
  • وليد
  • نور
  • شادي
  • وليد
  • احمد
  • عز
  • عبدالهادي
  • עלאא
  • ايمان
  • نوهاد
  • رمزي
  • علي
  • سندس
  • امين
  • لينا
  • علياء
  • יחיא
  • מוסא
  • ابو
  • Smaa
  • روجينا
  • חמוד
  • نادره
  • כרמי
  • احمد
  • ربحي
  • هند
  • ויאם

أرسلوا الآن

يمكن ارسال النص أدناه كما هو، ولكن من الأفضل كتابة نص شخصي


    ليس هنالك حاجة لادخال تفاصيلك- ستتم اضافتها لقائمة المرسلين وفقًا للتفاصيل التي سجلتها مسبقًا في برنامج البريد الالكتروني في هاتفك.