עברית

نتصدى لحملة اليمين التحريضية

نتنياهو وشركاؤه من مكملي طريق كهانا يقومون بكل ما في وسعهم لنزع الشرعية عن 20% من المواطنين- وهم يطالبون الآن بمنع قائمتي التجمع-الموحدة والجبهة-العربية للتغيير من خوض الانتخابات. مقابل هذا التحريض، علينا أن نسمع صوتاً مدنياً من أجل المساواة والديمقراطية.

لكي يجعل لجنة الانتخابات تتخذ هكذا قرار، اليمين المتطرف بحاجة لدعم من أحزاب أخرى، كذلك من الوسط- وهنا ندخل نحن الى الصورة. في الانتخابات السابقة، خنع أعضاء المعسكر الصهيوني لهذه اللعبة المعادية للديمقراطية وأيدوا منع ممثلين عن قائمة التجمع- أما هذه المرة فعلينا أن نتصدى لذلك ونحقق أغلبية في لجنة الانتخابات- ضد التحريض ومن أجل الديمقراطية.

هناك سياسيون في اليمين يقارنون بين التجمع-الموحدة وبين أتباع كهانا، وفي الوسط يتحدثون مرة أخرى عن "متطرفين من كلا الطرفين". ولكن الحقيقة بأن هناك، من جهة، نداءات "الموت للعرب"، تقديس للقتلة وعنف عنصري، ومن جهة أخرى مطلب للمساواة. إن الهدف الحقيقي لليمين هو تقويض شرعية 20% من المواطنين وتصوير أية شراكة مع ممثلي الجمهور العربي في الكنيست كأمر مرفوض.

اذا وقفنا الى جانب المواطنين العرب ودعمنا الديمقراطية، سنستطيع تفكيك هذه المقارنة وسد الطريق أمام انتصار التحريض.  

نتنياهو وشركاؤه من مكملي طريق كهانا يقومون بكل ما في وسعهم لنزع الشرعية عن 20% من المواطنين- وهم يطالبون الآن بمنع قائمتي التجمع-الموحدة والجبهة-العربية للتغيير من خوض الانتخابات. مقابل هذا التحريض، علينا أن نسمع صوتاً مدنياً من أجل المساواة والديمقراطية.

لكي يجعل لجنة الانتخابات تتخذ هكذا قرار، اليمين المتطرف بحاجة لدعم من أحزاب أخرى، كذلك من الوسط- وهنا ندخل نحن الى الصورة. في الانتخابات السابقة، خنع أعضاء المعسكر الصهيوني لهذه اللعبة المعادية للديمقراطية وأيدوا منع ممثلين عن قائمة التجمع- أما هذه المرة فعلينا أن نتصدى لذلك ونحقق أغلبية في لجنة الانتخابات- ضد التحريض ومن أجل الديمقراطية.

هناك سياسيون في اليمين يقارنون بين التجمع-الموحدة وبين أتباع كهانا، وفي الوسط يتحدثون مرة أخرى عن "متطرفين من كلا الطرفين". ولكن الحقيقة بأن هناك، من جهة، نداءات "الموت للعرب"، تقديس للقتلة وعنف عنصري، ومن جهة أخرى مطلب للمساواة. إن الهدف الحقيقي لليمين هو تقويض شرعية 20% من المواطنين وتصوير أية شراكة مع ممثلي الجمهور العربي في الكنيست كأمر مرفوض.

اذا وقفنا الى جانب المواطنين العرب ودعمنا الديمقراطية، سنستطيع تفكيك هذه المقارنة وسد الطريق أمام انتصار التحريض.  

وقعوا مؤخرًا

  • חוה
  • עזאת
  • Ali
  • ברורית
  • גיל
  • קטרינה
  • ירון
  • ליזה
  • מרים
  • שושי
  • קרול
  • לאה
  • דורון
  • גילה
  • רוני
  • אהובה
  • צפרא
  • גיא
  • سالين
  • עינב
  • אבישי
  • Yitzhak
  • אמאני
  • נתנאל
  • אריה
  • חמוטל
  • ענבל
  • תמר
  • יעל
  • שילה
  • שירה
  • סולדד
  • חניפה
  • רינה
  • מירי
  • ניר
  • יעל
  • צחי
  • Tammy
  • פז
  • תמרה
  • עליזה
  • סוהאד
  • הדס
  • הדס
  • ניצן
  • יוסי
  • מיכאל
  • לאורה
  • מיכל

وقعوا الآن

حضرة رؤساء الأحزاب،


لا تتعاونوا مع التحريض ضد مواطني إسرائيل العرب ومع المساس بالديمقراطية- عارضوا المحاولات لمنع قائمتي التجمع-الموحدة والجبهة-العربية للتغيير من خوض الانتخابات.